يوغى اوه

هل تعتفد نفسك بطل - وارينى نفسك الان
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 قصة جمده كيـــــــــك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ملك اللعبة
ملك اللعبة


عدد الرسائل : 701
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 16/08/2007

مُساهمةموضوع: قصة جمده كيـــــــــك   الجمعة سبتمبر 28, 2007 9:13 am

المقدمة



بسم الله الرحمن الرحيم



الصراحة هاذي أول قصة أكتبها بحياتي كلها أرجو أن تعجبكم.



أولا سأصف بطلة القصة ريم شعرها ناعم وطويل و أسود و عينيها لونهما خضراوان و رموشها كثيفة و طويلة و أنفها يشبه السهم، كانت ليست بالنحيفة ولا بالسمينة بين ذالك و كانت قصيرة و توحي لناظر أليها بأنها طفله و بريئة، و كانت جريئة و تدرس بالمدرسة الثانوية الأولى بالسعودية و تحديدا بالدمام، و عمرها 18 سنه و هي بالسنة الثانية.



صديقتها أسمها نور وهي صديقتها الوحيدة كان شعرها ناعم و بني و قصير و عيونه لونها عسلي فاتح و رموشها طويلة و كثيفة و أنفها سهم و كانت رشيقة و جريئة مثل ريم و كانت تساعد ريم في الدراسة دائما و هي السبب الرئيسي في تفوق ريم بالدراسة وهما صديقتان منذ الطفولة و معجبة بمحمد أخ ريم بس نور ما عندها أخوه ولا أخوات وحيدة أمها وأبوها.



الآن جاء دور محمد أخ ريم شعره لونه أسود و ناعم و عيونه لونها أسود بعد لكن رموشه كثيفة و طويلة والأنف سهم و جسمه رائع إذا رأوه البنات يعجبنه فيه و يحاولون يلفتون انتباهه بس مع ذالك لا ينظر أليهن، لأنه إنسان محترم و ما يحب يغازل ويعمل في شركه حكومية كموظف.



و أبوها اسمه صالح طيب و حنون و يحب أولاده لكنه فقير لأنه يملك محل صغير لبيع الخضروات والفواكه فقط.



أما أمها فهي كذالك طيبه و حنونة و تحب أولادها و اسمها حصة.



أم أسم العائلة فهو التميمي.


يتبع
انتظر ردودكم

الفصل الأول



بسم الله الرحمن الرحيم




في اليوم الأول في المدرسة لريم دخلت المدرسة و هي لابسة زي المدرسة ذا اللون البني وهو عبارة عن فستان بدون أكمام و أيضا قميص أبيض تحته دخلت و معها نور لأنهما يأتيان معا في الصباح عن طريق سائق سيارة نور فنور والدها غني و صاحب شركه خاصة.



وبعد ربع ساعة من دخولهم بدأ طابور الصباح كالعادة من قراءة قرآن إلى أخر فقرة قد تمه تقديمها،



و ريم و نور لم يتوقفا عن الحديث معا بعضهما البعض لأنهما يتحدثان عن ما فعلتاه خلال الأجازة ثم بدأتا بالضحك بصوت عالي قليلا فأتت الأستاذة فوبختهما و أمرتهما بالسكوت ولكن استمرتا بالحديث فضحكا مرة أخرى ولكن بصوت أعلى،



فغضبت الأستاذة بشدة فقالت لهما: أذهبا للخلف هيا <<< ههههه من أول يوم عاقبهم



ثم بدأت المحاضرة الأولى ثم الثانية ثم الثالثة و بعدها بدأت الفرصة و خرجت الفتاتين من الفصل و ذهبن إلى الساحة لكي يشترين ما يأكلنه و يشربنه أهم شيء عندهم من أول يوم قارورة الماء لكي يبدأن بحرب بالمياه بالمدرسة في هذا الجو الحار فقمن الفتيات يركضن و يصرخن في جميع الاتجاهات وكل واحده حامله قارورة الماء بيدها و تركض لتكسب الماء فوق الأخرى إلى نهاية الفرصة فالفرصة انتهت بعد نصف ساعة من خروج الفتيات و ذهبن الفتيات للفصول و هن مليئات بالماء من قمت رأسها إلى أخمص قدميها.



جاءت الأستاذة و نظرت لطالبة و دهشة عند رؤية الفتيات ثم قالت: ما هذا ما الذي حصلا لكن؟



سكتن الفتيات



ثم قالت مرة أخرى: هيا تكلمن و ألا الويل لكن.



و بعدها تجرأت ريم و قالت: لقد كنا نلعب بقارورات الماء.



- ماذا؟!!



- هذا كل ما حدث.



- هل أنتن أطفال.



- لا



- إذا لماذا فعلتم ذالك.



- كنا نتسلى فقط، أنا أسفه.



- ماذا؟!! يا ألهي !! هذه هي المرة الثانية التي تفعلينها يا ريم لا يكفي الأسف.



- أنا فعلا أسفه، ماذا تريدني أن أفعل أنا أحب أن أفعل ذالك بداية و نهاية كل سنه لا أستطيع منع نفسي.



- اصمتي



-أرجوكي لا تغضبي ولا تتضايقي لسبب كهذا.



- اصمتي



- طيب حاضر أي أوامر أخرى.



- اصمتي



ثم سكتت أخيرين بعد أن ضاعت ربع ساعة من الحصة.



بعدها انتهت الحصة الرابعة ثم الخامسة ثم السادسة، و بعدها رن الجرس معلن عن نهاية يوم دراسي.



خرجت ريم و نور من المدرسة ليجدا محمد خارجا ينتظراهما، و خدوده محمره من الحياء، فلقد لاحظ بأنه الفتيات ينظرن أليه و يتكلمن عنه و يحاولن لفت انتباهه.



ركبتا السيارة ريم و نور بعد أن ألقيتا السلام على محمد،



ثم قال: وعليكم السلام و رحمة الله و بركاته، تأخرتم لماذا لم تتأخرا أكثر من ذالك؟



قال ذالك و هو غاضب جدا..



قالت ريم: والله الصراحة آسفة يا محمد ما كنا نقصد أن نتأخر.



- يكفي أسكتي الآن لا أريد أن أسمع صوت أي واحده منكما اوكي.



- اوكي



فظلتا صامتتان إلى أن وصلت كل واحده منهما إلى بيتها.



- السلام عليكم يا أمي و أبي



- و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته



- يا هلا و سهلا بكما بعد قلبي أنتما



قالت ريم: كيف حالك اليوم يا أمي و أنت يا أبي



- الحمد لله بخير نسأل عنكما، كيف حال الدراسة اليوم يا ريم؟



- الحمد الله يااااااي كان يوما ممتع فعلا



قال محمد: في هذا الحر أعوذ بالله



- ليس لك دخل أنت



قالت الأم: عيب احترمي من هو أكبر منك



- من يتدخل فيما لا يعنيه يلقى ما لا يرضيه، على العموم أنا ذاهبة للنوم فأنا متعبة جدا



- ابنتي كلي معنا وجبة الغذاء ثم أذهبي لنوم



- لا أستطيع أمي أنا آسفة فعلا



- أما أنا فجائعا جدا لن أقدر على النوم و أنا هكذا هيا أمي دعكي منها فلنأكل نحن الآن و ريم تأكل بعد أن تستيقظ من النوم



أكلوا و ذهبا كلن منهم لنوم، نامت ريم إلى العصر ثم قامت لتصلي بعدها ذهبت لتناول وجبة الغذاء بعد الغذاء ذهبت مباشر لغرفتها كي تذاكر دروسها و تحل واجباتها.




من هنا انتهى الفصل الأول




و سأضع الفصل الثاني بأذن الله




بس ابي الردود اول و ابي أعرف رايكم تكفون أهم شيء رايكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yogioh.forumarabia.com
الفرعون يوغى



عدد الرسائل : 59
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 30/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصة جمده كيـــــــــك   الإثنين أكتوبر 01, 2007 8:46 am

مشكووووووور على القصة الجميلة دى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.7yaty.net
صديقة الثلاثى
المبارز المميز
المبارز المميز


عدد الرسائل : 381
العمر : 25
تاريخ التسجيل : 03/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصة جمده كيـــــــــك   الأربعاء أكتوبر 10, 2007 6:25 am

مشكوووووووور
ليك
ادمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yogioh.forumarabia.com
الملك محمود



عدد الرسائل : 61
العمر : 28
تاريخ التسجيل : 29/09/2007

مُساهمةموضوع: رد: قصة جمده كيـــــــــك   الجمعة أكتوبر 12, 2007 8:12 am

فعلا القصة جمده يا معلم جمده كيــــك زى ما قلت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yogioh.forumarabia.com
 
قصة جمده كيـــــــــك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
يوغى اوه :: المنتديات الادبية :: قطع الالفية-
انتقل الى: